العراق وفرسان مالطا

العراق.. وكر للمرتزقة الصليبيين!؟

في سعيها من أجل تخفيف عبء هجمات المقاومة العراقية على قواتها وقوادها، جلبت قوات الاحتلال الأمريكي معها إلى العراق مرتزقة أجانب (عسكريين سابقين يعملون بالأجر)، وتزايدت أعداد هؤلاء حتى تحولت بغداد إلى عاصمة عالمية لشركات الأمن الخاصة ينتشر فيها العديد من جنود هذه الشركات من المرتزقة الأجانب التي يبلغ قوامها أكثر من 100شركة عالمية تورّد المرتزقة وهي ذات علاقة وثيقة بفرسان مالطا فلول الحرب الصليبية وهي الآن دولة بلا أرض معترف بها من الأمم المتحدة وأكثر من خمسين دولة منها ثلاث دول عربية.

: 12/09/2010
طباعة