عدد الزوار : 2162 عدد : عدد الصفحات الفرعية : 0
من أدبيات الكاتب

مناجاة

يارب بك استجير من ذنوبي , ولا يجير من الذنوب سواك


يارب ذنوبي آذتني بضر , لا كاشف له إلا إياك 


يارب عبد تائب ناجاك , اتراك ترد صادق توبتي حاشاك 


 

 

يارب ذنوبي وإن كثرت وعظمت , فهي في بحرعفوك قطرة أتراك لا تعفو عن القطرة حاشاك 


 

يارب لا أعلم كيف عصيتك بذنوب عظام سوى الغفلة والهوى والنفس والشيطان 


 فأعني ياربي على جهاد ترك الذنوب ببعض من قواك 


يارب لولا عظيم جودك وكريم عفوك , ما تجرأت لسؤلي إياك


يا قديم الإحسان يا من إحسانه فوق كل إحسان , إني سائلك أتراك تنهرالسائلين حاشاك 

 


يارب أسئلك بعد العفو وكشف الضر , بيتا عندك بسلام من غير حساب 


يارب وتقبل صلاتي على النبي محمد , وصلي علي بها عشر وأجب بها عظيم سؤلي ورجائي   


مستوحاه من قصيدة الشيخ إبراهيم علي بديوي رحمه الله

 

=========================================

  

 

 

 

 

 

 الرد على معتقد النصارى

 

وحي من روح القدس أم وحي من الشيطان ؟

   

يا إنجيلي دع أذيتك للموحدين واتبع صحيح الدين وإلا فلك عذابين مع من في جهنم الخالدين

  

يا إنجيلي العقل والمنطق إن لم تستفد منهما تكن ممن أضاع عظائم الهبات وحقيقة الدين 

  

يا إنجيلي برهان دينكم رأينا في المنام وفي القبور وفي السماء وذاك لا يعد عند أهل العقل من البراهين 

  

يا إنجيلي حكم عقلك وفكرك ودعك ممن يقول روح القدس يفسر لك هذا الدين

  

يا إنجيلي قل له هات دلالة  كيف أعلم أنه روح القدس أم روح الشياطين ؟

يا إنجيلي للإيمان ركائز فالله لا يرى بالعين بل بالعقل ثم القلب تراه في أعلى عليين

        

يا إنجيلي أقولها للعالم مدوية ذات الإله وروح عيسى بوضوح في إنجيلكم بلا ذكر في هذا الدين


يا إنجيلي ما هي إلا إرهاصات وقوانين إيمان فسرها لكم من يريدون أن تعتنقوا هذا الدين

  

يا إنجيلي أدعيتم روح ابن الله متحدة بروح الإنسان عيسى وقد أتاكم بدين متتم فهل كان اللاهوت للفداء و الناسوت للإتمام أم كان ربكم هو الفادي

الرسولا

  

يا إنجيلي إن كان النفخ في ضرع مريم بالروح متحدة فقلي بربك ما كان ابن ربك يفعل قبل تبليغ عيسى بالدين

  

يا إنجيلي زدت الطين بلة , بخروج ابن الله من العذراء من مكان حيضها , وفي شرعكم ذاك المكان نجاسة , ولعمري إن ذاك ليس بدين

  

يا إنجيلي أيعجز الإله عن الخروج من مكان طهرها , وقد كان له من المعجزات العظام ما ألهتموه  بها زورا وبطلان

  

يا إنجيلي قد كان عيسى وأمه من الآكلين الشاربين وفي دينكم تجسدت ملائكة بلا أكل ولا شرب فهل هذا هو العقل أو ما يقال عنه دين 

  

يا إنجيلي ألم يكن الأجدر بالإله تجسدا بلا أكل ولا شرب دعما له تفاديا لطعن الطاعنين  

  

يا إنجيلي فسرت وحيكم بأن الإله ثلاثة بما يسمى الأقانيم ,


فقلت ذات الإله  أب و ابن وروح القدس وهم واحد كمثلث أضلاعه في عليين

  

يا إنجيلي إلهكم ثلاثة ليس بواحد فالإتحاد لا يكون إلا بين غير واحد وما ذاك إلا وهم الواهمين    

  

يا إنجيلي قلت نحن ومنا وهم ولدينا هي عين الصراحة , فقلنا لك يا أيها النصراني المسكين 

  

يا إنجيلي نحن ومنا في العبرية تأتي بجمع لتقدير الملوك فاقرأ تفسيرها كما قالها بعض من القسيسين

  

يا إنجيلي إلهكم أزلي أب و ابن وروح قدس فكيف لم يقل بذاك موسى وما جاء عيسى إلا متمما ومعرفة الإله هي أصل الدين

  

يا إنجيلي لو كان ربك ثلاثة هو واحد لقالها صراحة تدوي في كتب السالفين

  

يا إنجيلي ذات الإله والرسول هي ذات الدين , فإن لم تكن صريحة فهناك من حرف الفكر والدين

  

يا إنجيلي أهنت الإله ببصق وضرب ولكم وجلد وصلب مع السارقين


والملعونين ولولا كلمة سبقت لكنت في عداد الهالكين

  

يا إنجيلي ألا يكفي للفداء صلب وألم , أم بدون البصق والجلد واللكم لا يكتمل الفداء للخاطئين

  

يا إنجيلي ألا يكفي لتكفير الخطايا ألم ومصيبة موت أم لا بد من أن يهان الإله بفعل الشياطين

  

يا إنجيلي أيغفر ربك لبني آدم الخطيئة بخطيئة تهتز لها السماء والأرض إلى يوم الدين  

  

يا إنجيلي بربك قلي كيف يعقل أن يكون في الهاوية من مات قبل الفداء مؤمنا وهم للفداء منتظرين

  

يا إنجيلي قد كان صلب اليهود لابن الإله بفعل الشياطين فقلي بربك كيف يخلص الشيطان الأولين والآخرين

  

يا إنجيلي بل قلي بربك كيف يسمح الإله ببصق ذاته من عبيد له بتحريض الشياطين

  

يا إنجيلي بل قلي كيف يخاف ويحزن الابن من الفداء وما انزل إلا بعلمه الأزلي في عليين

  

يا إنجيلي إن ادعيت عجز الشيطان عن علمه للفداء فهل كان ممن لا يسمع مع السامعين


أم هل كان الفداء بتحريض الإله بروح قدسه لليهود الملاعين


  يا إنجيلي قلي بربك كيف تكون الإهانة والفداء محبة من الله لعبيده ونصرا على الشياطين

  

يا إنجيلي كيف لا يغفر ربك الخطيئة إلا بصك من كاهن والله يسمع أنين المستغفرين

  

يا إنجيلي إخوانكم في الديانة بني كاثوليك تركوا الصكوك ولجئوا لمن يقبل توبة التائبين  

  

يا إنجيلي بل من كانوا إخوانكم من القسيسين وبنو علم تركوا هذا الوهم والدين

  

يا إنجيلي إن لم يكن فكركم محرف فكيف بربك تفرقتم في ذات عيسى وأمه مئات من السنين

  

يا إنجيلي إن شئت فارجع للتاريخ القريب واقرأ لتعلم عن هذا الاختلاف في اصول الدين

 

يا إنجيلي قلت من ترك وهم دينكم بالمال والنساء أغريناهم فخرجوا


 وما هي إلا حيلة المبشرين

 

يا إنجيلي إنجيلكم الآف أحرقتموها وأبقيتم أربعة بعد عيسى بمئات السنين

 

يا إنجيلي أناجيلكم فيهم التكرار والتناقض بشهادة من أهلكم وهم خير الشاهدين

 

يا إنجيلي لم تستطيعوا ولن تستطيعوا جمع أناجيلكم فكان الوحي مبعثرا فهل هذا ما يقال عنه دين 

 

يا إنجيلي نبيكم مكذب في الأرض فبربك قلي من غير المسلمين لنبيكم من المصدقين

 

يا إنجيلي قرآننا قالها صريحة الله قديم دائم أحد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤ أحد رغم أنف الشيطان والتابعين

 

يا إنجيلي مهما تفرق المسلمون فعندهم ذات الإله وذات الرسول واحدة وذلك هو ما يقال عنه دين

 

يا إنجيلي إن كنت في ريب من دين محمد , فهات بعشر سور إن كنت من الصادقين

 

يا إنجيلي بل هات سورة من مثله واستعن بما شئت من سحر وجن وكبار الكهنة والعارفين

 

يا إنجيلي لم تفعلوا ولن تفعلوا وأنتم أهل السحر والجن وما كان إلا ما يسخر منه مجانين قبل عاقلين

 

يا إنجيلي قلت قرآننا من تأليف محمد مع الشياطين فقلي بربك هل كان محمد ملحد أم قلي كيف يستعيذ الشيطان بربك من نفسه كل حين

 

يا إنجيلي إن كان الشيطان دين محمد فأين كان الشيطان ليضل الناس بالعظيم


مئات من السنين

 

يا إنجيلي بل قلي بربك الفادي عبيده بالاهانة والصلب محبة كيف يسمح للشيطان إضلال الناس بوهم عظيم إلى يوم الدين

 

يا إنجيلي إن قلت دينكم ردة وقتل فأقرا كتابكم تجد ما قاله الإسلام وكل ما ادعيتموه من شبهة هي عند أهل العلم بالعقل والإلهام لها تفسيرا

 

يا إنجيلي إن جل ما أثرتموه من شبهة في ديننا هي حقيقة صريحة في إنجيلكم


فكنتم ممن دافع عن الشبهة بالشبهة وخير الدفاع أن تكونوا من الهاجمين

 

يا إنجيلي أقرا كتباكم تجد فيه صراحة ما يشيب له الولدان ويستحي من ذكره من كان له مروءة ودين

 

يا إنجيلي إني سائلك بحبك لليسوع دقيقة من عقلك في تفكر لعل الله ينجيك بها من الخلود في عذاب جهنم مع الخالدين

 

يا إنجيلي كنا نحن لك ناصحا لحبك للإله ومن المقربين لنا الضالين  

 

يا إنجيلي الله يعلم وحده صفاء سريرتي , فالحق بالركب مع اللاحقين

 

وهناك عدة مواضيع أخرى أدبية سأحاول تجميعها في كتيب واحد إن شاء الله

تطوير ومتابعه 00201002038650

RSS

Twitter

Facebook

Youtube